منتديات مدرسه طه حسين
يسعد منتدانا باستقبال من هم بمثل شخصك

ليكون مميزا بين المميزين

فأهلا بك

في منتديات مدرسة طه حسين

منتديات مدرسه طه حسين

منتدى العلم والايمان:
 
الرئيسيةحالة الطقسمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» موقع محمد رسول الله
السبت يناير 14, 2017 10:56 pm من طرف دنيا ناطور

» احلى ترحيب
السبت يناير 14, 2017 12:02 am من طرف عمر عيسى

» صباح الخير لكل اعضاء المنتدى
الجمعة يناير 13, 2017 11:57 pm من طرف عمر عيسى

» فن تحقيق ارادتك
الجمعة يناير 13, 2017 10:39 pm من طرف دنيا ناطور

» عيد ميلاد ادهم
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 5:49 am من طرف Griezmann

» ستي جميله مرزوق _من يوسف جمال
الجمعة نوفمبر 20, 2015 11:02 pm من طرف مصطفى مره

» بكل فخر واعتزاز نحتفل بعيد ميلاده
الخميس أكتوبر 08, 2015 8:32 pm من طرف مصطفى مره

» تطور الادب
الخميس فبراير 26, 2015 8:16 am من طرف محمد صبيح

» الدوحة الباسقة
الثلاثاء فبراير 24, 2015 3:56 am من طرف محمد صبيح

» حوار وفاء يوسف حول رواية ( اولاد حارتنا ) للاديب الكبير ( نجيب محفوظ ) مع محمد صبيح
الأحد يناير 25, 2015 7:51 am من طرف محمد صبيح

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 145 بتاريخ الأحد سبتمبر 29, 2013 7:18 am
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 عظة وعبرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد صبيح
عضو فضي


ذكر
عدد الرسائل : 77
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 17/05/2012
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: عظة وعبرة   السبت أغسطس 04, 2012 12:22 pm

حكم الطواغيت الارض ازمنة واحقابا كثيرة , واسرفوا في الحكم والوان الظلم والتجبر والتعسف , وبغوا

وطغوا ونالوا من شعوبهم واخذوهم بالبطش والتنكيل وتجاوزوا الحدود , حيث لا زاجر يزجرهم ولا رادع

يردعهم فكان من قصصهم العجب العجاب وصنوف اذلالهم واضطهادهم ما لا يقبله عقل ولا ضمير ولا

يحتمل ولا يطاق ,وما ان يستولي هؤلاء على السلطة , يصبح حاكما بامره , فيغتر بنفسه ويستلذ العيش

ويستمرئ الحياة , وما ظن هؤلاء ان هناك رقيب لافعالهم وشهيد على مظالمهم فيملي لهم ويستدرجهم حتى

اذا ازف الوقت واقترب موعد العقوبة والنكال دارت الدوائر عليهم وباءوا بالعقوبة والنكال ,والخزي وسوء

المال , ومثل هذه الحوادث والعقوبات تمتلئ بها بطون الكتب , ويحفظ لنا التاريخ هذه الحوادث ويدون هذه المآسي والمظالم احصاه الله ونسوه ,والامر العجيب الغريب الذي لا يلتقط منه الحكام وولاة الامر

العظة والعبرة , ذلك بان الحياة لا تدوم لا لهم ولا لغيرهم, فان سرهم زمن ساءتهم ازمان ,, وان شربوا

وعبوا من اللذائذ وطاب لهم الشراب فشربوا كؤؤس المر الوصاب , فاخبار الامم الغابرة التي دالت واندثرت حيث كان الله لهم بالمرصاد فاستآصل شآفتهم واذلهم وكان عقابهم خزيا ومرارا وذلا وهوانا ,

وآخس نهاية , والامثلة وافرة جمة فهؤلاء الطواغيت والظلمة الفجرة كآنهم لا يقرآون ,ولا يعقلون فعموا وصموا اذانهم وابصارهم فلهم الخزي في الاولى والاخرة

ونسوق مثلا على صحة ما نقول .فالامثلة ماثلة واضحة جلية امامنا هذه الايام بطول شرقا وغربا ,

قال يوسف الكوفي وكان قد روى الحديث والاشعار , اديت الحج ذات سنة , فاذا برجل عند البيت , وهو يقول اللهم اغفر لي وما اراك تفعل ,فقلت يا هذا ما آعجب يآسك من عفو الله :قال :ان لي ذنبا عظيما ,



فقلت: اخبرني , قال:كنت مع يحيى بن محمد بالموصل فآمرنا يوم جمعة , فاعترضنا المسجد , فقتلنا ثلاثين الفا ,ثم نادى مناديه : الا من علق سوطه على دار فالدار وما فيها له ,فعلقت سوطي على دار

ودخلتها ,فاذا فيها رجل وامرآة وابنان لهما ,فقدمت الرجل فضربت عنقه , ثم قلت للمرآةهات ما عندك ؟

والا الحقت ابنيك به فجاءتني بسبعة دنانير ,فقلت : هات ما عندك , فقالت ما عندي غيرها , فقدمت

احد ابنيهاوضربت عنقه , ثم قلت : هات ما عندك والا الحقت الاخر به ,فلما رآت الجد مني قالت:

ارفق ,فان عندي شيئا كان اودعنيه ابوهما,فجاءتني بدرع مذهبة لم ار مثلها في حسنها , فجعلت اقلبه واتاملها فاذا عليها مكتوب بالذهب

(اذا جار الامير وحاجباه وقاضي الارض اسرف في القضاء

فويل ثم ويل ثم ويل لقاضي الارض من قاضي السماء

فسقط السيف من يدي , وارتعدت , وخرجت من وجهي الى حيث ترى

تفسير كلمة الطواغيت : مفردها : طاغوت وهو الظالم الطاغي الذي يتجاوز الحد بظلمه وطغيانه و مثلها كلمات

رحموت كثير الرحمة مآخوذة من رحم

جبروت كثير التجبر مآخوذة من جبرة وهذه الالفاظ تدل على الكثرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تيجان
عضو مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1104
العمر : 43
الموقع : -"قسما بربي سأجعل الحياة تبكي من جبروت ابتسامتي .. ? ! -"وسأضع كرامتي فوق رأسي وسأضع قلبي تحت قدمي .. ? ! -"ليرحل من يرحل لم أعــد أهــتـم .. ? ! -"فأنا لا التفت للوراء أبدآ .. ? ! -"لن تهدم الدنيا ولن تغلق أبواب السماء .. ? ! -"فالحب والتقدير لا يأتي بالتوسل والرجاء .. ? ! -"فإذا كان وجودهم شيء فكرامتي أشياء.. ? ! أعتز أنا بكرامتي و تعلمت أن اكون ملك على عرش ذاتي أتحدى نفسي كي أحقق أحلامي ولا أنتظر الرحمة من أحد ..!
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 24/12/2011
السٌّمعَة : 34

مُساهمةموضوع: رد: عظة وعبرة   الأحد أغسطس 05, 2012 7:57 am



استاذ محمد صبيح

مواضيعك واقعية وتخط مجرى حياتنا

في هذه الدنيا الغدارة التي اصبحت غابة من غابات الوحوش

انعدمت فيها الاخلاق والمبادئ وتراست فيها رؤساء الطغاة على شعوب عزل

لا حول لهم ولا قوة.....ولكن بدات صحوتهم تفيق لترد الظلم والاستبداد.

ولكن سيدي محمد صبيح

الظلم والطغيان والاستبداد في كل مكان حتى داخل العائلات الصغيرة

واليك هذه العظة والعبرة منها واتمنى ان تقرءها بتمعن وتقول ما رايك بها؟؟؟؟؟؟؟
*****************************************************************


يعاملها بقسوة .. يصرخ في وجهها .. بل يسبها ويشتمها .. أعطاه

الله قوة الجسم لكنه صرفها



في الظلم والاستبداد بالرأي وإن كان على خطأ .. كانت أمه العجوز

كثيرا ما تتوسل إليه أن



يخفف من حدته وجفوته وطغيانه.. الكل من حوله نفر منه .. حتى

زوجته تركته بلا عودة



بسبب قسوته وشدته ، كان يجعل أمه العجوز تخدمه وتقوم على

شؤونه وهي من تحتاج إلي



الرعاية والخدمة .. ما أكثر ما سال دمعها على خديها تدعوا الله أن

يصلح لها فلذة كبدها



ويهدي قلبه .. كيف لا وهو وحيدها .. كانت تبرر عقوقه لها بسبب

تحمله المسؤولية منذ



الصغر وبسبب وفاة أبيه .. ولعل الله يهديه ، ولكن الطغيان معه

تجاوز حده وبلغ ذروته ..



دخل عليها ذات يوم والشر يتطاير من عينيه .. صرخ في وجهها ..

الم تعدي الغداء ؟! قامت



العجوز بيدين ترتعشان وجسد واهن أثقلته السنون والأمراض

والهموم.. لتعد الغداء لقرة



عينها .. أي الطعام لم يعجبه .. ألقاه على الأرض .. أخذ يتبرم

ويسخط .. أعلم أنك لا



تصلحين لشيء .. لقد بليت بعجوز شمطاء .. لا أدري متى أتخلص

منها .. تبكي الأم .. يا



ولدي اتق الله ألا تخاف النار ألا تخاف سخط الله وغضبه ألا تعلم

أن الله حرم العقوق ؟ ألا



تخشى أن أدعوا الله عليك ؟ .




استشاط غيظا من كلماتها زاد جنونه .. أمسكها بتلابيب ثيابها ..

رفعها إليه أخذ يهزها



بقوة .. اسمعي أنا لا أريد نصائح لست أنا من يقال له اتق الله ..

يلقي بها بعيدا , تسقط الأم



على وجهها .. يختلط بكاؤها بضحكاته الاستهتارية .. وهو يقول :




ستدعو علي ! تظن أن الله سيستجيب لها .




يخرج من عندها وهو يستهزئ بها ويسخر من كلامها .. لقد تحجر

قلبه .. الأم تذرف



الدموع الحارة .. تبكي ليالي و أياما كابدت فيها المشقة والعناء..

بكت شبابها الذي أفنته في



تربية ابن عاق مكابر .أما هو فقد ركب سيارته .. كان مبتهجا سعيدا

وهو يستمع تلك الأغنية



ويرفع صوت المسجل عاليا .. لقد نسي ما فعله بأمه المسكينة التي

خلفها حزينة .. وحيدة



يعتصر الألم قلبها ويحترق فؤادها كمدا وحزنا على تصرفاته

الطائشة .. تتمنى لو لم تكن



أنجبته لم تدع عليه بل اكتفت بقولها( حسبي الله ونعم الوكيل ). كان

لديه رحله إلى منطقة



مجاورة .. وأثناء سيره في الطريق بسرعة جنونية .. إذا بجمل

يظهر له في وسط الطريق ..



يضطرب سيره .. يفقد توازنه .. يحاول تدارك الموقف .. و لكن لا

مفر من القدر.. دخلة



قطعة حديد من السيارة في أحشائه .. لم يمت بل أمهله الله وأصبح

يتنقل من عملية إلى



أخرى.. أصبح بعدها طريح الفراش لم يستطع الحراك .. ولا حتى

الكلام .. بقي هكذا ليكون



عظة وعبرة لكل من يعتبر




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة البيلسان
عضو مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1765
العمر : 35
الموقع : مثلما أقوم بأختياري لِـ ملابسي-حقائبي- أحذيتي- طعم قهوتي- تسريحة شعري- أقوم بأختيار مزاجي أيضا في كل يوم أكون بين خيارين؟؟ هل أصنع يومي جميلا يريحني أم أتكاسل عنه وأنهيه بقدر ألمستطاع جملوا أيامكم بأختياركم.
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 22/04/2009
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: عظة وعبرة   الأحد أغسطس 05, 2012 7:08 pm




يا لها من عظه وعبره استاذ محمد صبيح


ودائما المصلحه السخصيه هي دائما وابداااا



الصخره التي تتحطم عليهااا


اقوى مبادء الحياه والدنيا


ونحن دائما نمشي على الطريق المرسوم


لانه دائما يقودنا الى ما يذهبون اليه الاخرون


استاذ محمد صبيح لك مني كل الود والفخر


تحياتي لكَ










توقيع زهرة ألبيلسان






هذه" بصمتي"

ِِ تنثر لكم شذا مسك فكري ِِِ

ِِأما أنا فلن تجـــــــدوني هنا ِِِكثيرا

ِِفشذاي و إن وصلكم فلأنه ِِِ

مســــــكٌ فـــواح

ِِأما مكاني فهـو العلياءُ بعيدة هناك في السماء ِِِ

ِِحيث للفـكر إرتقاءُ و للأنفاس طيبٌ و نقاءُِِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mozilla.com/en-US/firefox/new/
 
عظة وعبرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسه طه حسين :: المنتديات التربوية :: منتدى الشؤون التربوية والتعليمية :: ادبيات - محمد صبيح-
انتقل الى: