منتديات مدرسه طه حسين
يسعد منتدانا باستقبال من هم بمثل شخصك

ليكون مميزا بين المميزين

فأهلا بك

في منتديات مدرسة طه حسين

منتديات مدرسه طه حسين

منتدى العلم والايمان:
 
الرئيسيةحالة الطقسمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» موقع محمد رسول الله
السبت يناير 14, 2017 10:56 pm من طرف دنيا ناطور

» احلى ترحيب
السبت يناير 14, 2017 12:02 am من طرف عمر عيسى

» صباح الخير لكل اعضاء المنتدى
الجمعة يناير 13, 2017 11:57 pm من طرف عمر عيسى

» فن تحقيق ارادتك
الجمعة يناير 13, 2017 10:39 pm من طرف دنيا ناطور

» عيد ميلاد ادهم
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 5:49 am من طرف Griezmann

» ستي جميله مرزوق _من يوسف جمال
الجمعة نوفمبر 20, 2015 11:02 pm من طرف مصطفى مره

» بكل فخر واعتزاز نحتفل بعيد ميلاده
الخميس أكتوبر 08, 2015 8:32 pm من طرف مصطفى مره

» تطور الادب
الخميس فبراير 26, 2015 8:16 am من طرف محمد صبيح

» الدوحة الباسقة
الثلاثاء فبراير 24, 2015 3:56 am من طرف محمد صبيح

» حوار وفاء يوسف حول رواية ( اولاد حارتنا ) للاديب الكبير ( نجيب محفوظ ) مع محمد صبيح
الأحد يناير 25, 2015 7:51 am من طرف محمد صبيح

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 145 بتاريخ الأحد سبتمبر 29, 2013 7:18 am
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

  من اخلاقيات الجاهلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد صبيح
عضو فضي


ذكر
عدد الرسائل : 77
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 17/05/2012
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: من اخلاقيات الجاهلية    السبت سبتمبر 22, 2012 6:00 am

المنافرة .مآجوذة من نفر بمعنى ثار ونهض لخير او شر ,وقد ولدت المفاخرة والمنافرة على فراش الفخر بالانساب

والاحساب بين القبائل والافراد, واتخذت اشكالا عدة وانماطا متعددة ,ليستعلي المرء على غيره من الناس او من القبائل ,

ويعتبر نفسه وقبيلته هي اعلى القبائل واشرفها حسبا ونسبا وفاء وكرما , وكثيرا ما كانت تؤدي هذه المنافرات الى الخصومات

والحروب , وتقود الى ما لا تحمد عقباه ,فقد ورد في القران الكريم في سورة الكهف حيث قال رجل لاخر :

(انا اكثر منك مالا وولدا, فخرا ومنافرة معتزا بماله وولده.)

ويتنافس الطرفان بافعالهم وانسابهم وكرم قبيلته, والاخر يشترك معه ليدحض قوله ويفند رآيه, فتكون النتيجة وبالا وحسرة

على الطرفين , وتدفع القبائل الثمن لهذه المنافرات , لانها توغر الصدوروتوقد النفوس وتمتلئ القلوب غيظا وحقدا.ومثلا لذلك.

تنازع الرياسة عامر بن الطفيل وعلقمة بن علاثة الاحوص وكلاهما من بني عامر و فقال علقمة:كانت لجدي الاحوص, وانما

صارت لعمك بسببه ,وقد قعد عمك عنها ,وانا استرجعها ,فانا اولى بها منك , فشرى الشر بينهما وسارا الى المنافرة,فقال

علقمة :ان شئت نافرتك ,فقال عامر قد شئت .والله اني لاكرم منك حسبا ,واثبت منك نسبا,واطول منك قصبا ,فقال علقمة:

والله لانا خير منك ليلا ونهارا,فقال عامر:والله لانا احب الى نسائك ان اصبح فيهن منك ,انا انحر منك للقاح , وخير منك في

الصباح , واطعم منك في السنة الشياح . فقال علقمة:انا خير منك اثرا, واحد منك بصرا ,واعز منك نفرا ,واشرف منك ذكرا ,

فقال عامر:ليس لبني الاحوص فضل على بني مالك في العدد ,وبصري ناقص , وبصرك صحيح , ولكني انافرك ,اني اسمى

منك سمة, واطول منك قمة ,واحسن منك لمة , واجعد منك جمة ,واسرع منك رحمة , وابعد منك همة ,فقال علقمة:

انت رجل جسم , وانا رجل قصيف ,وانت جميل , وانا قبيح , ولكني انافرك بابائي واعمامي.فقال عامر: آباؤك اعمامي ,ولم

اكن لانافرك بهم , ولكني انافرك , انا خير منك عقبا , واطعم منك جدبا .فقال علقمة :قد علمت ان لك عقبا ,وقد اطعمت طيبا

ولكني انافرك ,اني خير منك ,واولى بالخيرات منك ,فخرجت ام عامر _وكانت تسمع كلامهما _فقالت :يا عامر نافره ايكما

اولى بالخيرات .قال عامر :اني والله لآركب منك في الحماة , وآقتل منك للكماة ,وخيرمنك للمولى والمولاة ,: فقالله علقمة:

والله اني لبر , وانك لفاجر , وآني لولود , وانك لعاقر , واني لعف , وانك لعاهر ,واني لوفي , وانك لغادر ,ففيم تفاخرني

يا عامر ؟فقال عامر :والله اني لآنزل منك للقفرة ,وآنحر منك للبكرة ,واطعم منك للهبرة ,واطعن منك للثغرة,فقال علقمة:

والله انك لكليل البصر, نكد النظر ,وثاب علىجاراتك بالسحر .فقال بنو خالد بن جعفر ,وكانوا يدا مع بني الاحوص على بني مالك,

لن تطيق عامرا, ولكن قل له انافرك بخيرنا واقربنا الى الخيرات ,فقال له علقمة هذا القول , فقال عامر:

عير وتيس وتيس وعنز , فذهبت مثلا,نعم على مائة من الابل الى مائة من الابل يعطاها الحكم .اينا نفر عليه صاحبه

اخرجها و ففعلوا ذلك , ووضعوا بها رهنا من ابنائهم على يدي رجل يقال له خزيمة بن عمرو فسمي , الضمين . فخرج

علقمة ومن معه من بني خالد, وخرج عامر فيمن معه من بني مالك .وجعلا منافرتهما الى ابى سفيان بن حرب بن امية .

فلم يقل بهما شيئا ,وكره ذلك لحالهما وحال عشيرتهما و وقال :انتما كركبتي البعيرالادرم ,قالا : فاينا اليمين ؟قال : كلاكما

يمين .وابى ان يقضي بينهما, فانطلقا الى ابي جهل بن هشام فابى ان يحكم بينهما ,وقد كانت العرب تحاكم الى قريش ,

فاتيا غيلان بن سلمة الثقفي ,فردهما الى عرم بن قطبة بن سنان الفزاري ,فانطلقا حتى نزلا به , وقد ساقا الابل معهما , حتى اشنت واربعت , لا يآتيان

احدا الا هاب انة يقضي بينهما ,فقال هرم : لعمري لآحكمن بينكما ثم لآفصلن ,فآعطياني موثقا

اطمئن اليه ان ترضيا بما اقول ,وتسلما لما قضيت بينكما وامرهما بالانصراف , ووعدهما ذلك اليوم من قابل ,

ولما بلغ الاجل خرجا اليه , واقام القوم عنده اياما .فارسل هرم الى عامر فاتاه سرا , لا يعلم به علقمة , فقال يا عامر:قد كنت

ارى لك رايا , وان فيك خيرا ,وما حبستك هذه الايام الا لتنصرف عن صاحبك ,اتنافر رجلا لا تفخر انت وقومك الا بابائه , فما الذي

انت به خير منه ؟فقال عامر : نشدتك الله والرحم الا تفضل علي علقمة , فوالله لئن فعلت لا افلح بعدها ابدا .هذه ناصيتي

فاجززها واحتكم في مالي , فان كنت لا بد فاعلا , فسو بيني وبينه ,قال:انصرف فسوف ارى رآيي,فخرج عامر وهو لا يشك

انه ينفره عليه ,ثم ارسل الى علقمة سرا لا يعلم به عامر ,فاتاه , وقال له مثل ما قال لعامر , فردعليه علقمة بما رد به عامر,

وانصرف وهو لا يشك انه سيفضل عليه عامرا ,ثم ان هرما ارسل الى بنيه وبني ابيه :اني قائل غدا بين هذين الرجلين مقالة,

فاذا فعلت فليطرد بعضكم عشر جزائر , فلينحرها عن علقمة , ويطرد بعضكم عشر جزائر , ينحرها عن عامر ,وفرقوا بين الناس

لا تكون لهم جماعة ,واصبح هرم فجلس مجلسه , واقبل الناس , واقبل علقمة وعامر حتى جلسا ,فقام هرم فقال:

يا بني جعفر , قد تحاكمتما عندي , وانتما كركبتي البعير الادرم : تقعان على الارض معا , وليس فيكما احد الا وفيه ما

ليس في صاحبه وكلاكما سيد كريم , وعمد بنو هرم وبنو اخيه الى تلك الجزر فنحروها حيث امرهم هرم , وفرقوا الناس , ولم

يفضل هرم احدا منهما على صاحبه وكره ان يفعل , وهما ابناء عم , فيجلب بذلك عداوة , ويوقع
بين الحيين شرا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تيجان
عضو مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1104
العمر : 43
الموقع : -"قسما بربي سأجعل الحياة تبكي من جبروت ابتسامتي .. ? ! -"وسأضع كرامتي فوق رأسي وسأضع قلبي تحت قدمي .. ? ! -"ليرحل من يرحل لم أعــد أهــتـم .. ? ! -"فأنا لا التفت للوراء أبدآ .. ? ! -"لن تهدم الدنيا ولن تغلق أبواب السماء .. ? ! -"فالحب والتقدير لا يأتي بالتوسل والرجاء .. ? ! -"فإذا كان وجودهم شيء فكرامتي أشياء.. ? ! أعتز أنا بكرامتي و تعلمت أن اكون ملك على عرش ذاتي أتحدى نفسي كي أحقق أحلامي ولا أنتظر الرحمة من أحد ..!
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 24/12/2011
السٌّمعَة : 34

مُساهمةموضوع: رد: من اخلاقيات الجاهلية    الأحد سبتمبر 23, 2012 5:28 pm

استاذ محمد صبيح

كما عودتنا دائما بتميز مواضيعك الطريفة والشيقة

في كل جولة تعبر بنا بمحطات مهمة تحتاج الى التمعن والتامل

في كلمات عربية..عبقرية..نثرية..تحتاج الى الدقة في قراءتها والتلذذ بفهمها

وتحليل كلماتها المستوحاة من شخصيات عربية اصيلة وعريقة على مر الازمان

استاذ محمد صبيح

ما يعجبني بك هو: انتقاءك لمواضيع متنوعة ومفيدة ومعبرة مليئة بالحكم والمواعظ

والاهم تذكيرنا وحثنا على مزاولة القراءة والاستمتاع بها.

فعلا شدتني هذه المحطة كثيرا لما فيها من عبر اخلاقيات الجاهلية وكيفية التعامل

بين العائلات وشبابها عن طريق حوار منظم منسق يتصف بسيمة الاخلاق

والشجاعة والجراة.

ليت هذه الصفات تدوم بزماننا الحالي

ننتظر محطتك القادمة بشغف استاذ

محمد صبيح


بحار اللغة العربية





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد صبيح
عضو فضي


ذكر
عدد الرسائل : 77
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 17/05/2012
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: رد: من اخلاقيات الجاهلية    الإثنين نوفمبر 19, 2012 9:22 am

الاخت ا لخلوقة صاحبة العفة والاصالة ابنة بيئة كريمة وسليلة دوحة سامقة

وفكرها النير الوقاد وذكاؤها الجلي وفهمها الرفيع وذوق فؤادها الابي , الذي

يعشق الكلمة فتنضج شجرة مثمرة وارفة الظل تسقى من نبع فرات بارض وفيرة

الخصب والنماء .لك جزيل الشكر والامتنان ايتها الماجدة العزيزة




كلي احترام وتقدير شكرا وعرفان










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام طارق
عضو مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 438
العمر : 42
الموقع : إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل .. فلديك الغد.. لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل واحلم بشمس مضيئه في غد جميل
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 05/03/2009
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: من اخلاقيات الجاهلية   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 6:24 am


بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

هذه اخلاق العرب في الجاهلية (( الرحيق المختوم ))

لا شك أن أهل الجاهلية كانت فيهم دنايا ورذائل وأمور ينكرها العقل السليم

ويأباها الوجدان، ولكن كانت فيهم من الأخلاق الفاضلة المحمودة ما يروع


الإنسان ويفضى به إلى الدهشة والعجب، فمن تلك الأخلاق‏:‏


1 ـ الكرم‏:‏


وكانوا يتبارون في ذلك ويفتخرون به، وقد استنفدوا فيه نصف أشعارهم بين

ممتدح به ومُثْنٍ على غيره، كان الرجل يأتيه الضيف في شدة البرد والجوع

وليس عنده من المال إلا ناقته التي هي حياته وحياة أسرته، فتأخذه هزة الكرم


فيقوم إليها، فيذبحها لضيفه‏.‏ ومن آثار كرمهم أنهم كانوا يتحملون الديات الهائلة


والحمالات المدهشة، يكفون بذلك سفك الدماء، وضياع الإنسان، ويمتدحون بها


مفتخرين على غيرهم من الرؤساء والسادات‏.‏

وكان من نتائج كرمهم أنهم كانوا يتمدحون بشرب الخمور، لا لأنها مفخرة في


ذاتها؛ بل لأنها سبيل من سبل الكرم، ومما يسهل السَّرَف على النفس، ولأجل


ذلك كانوا يسمون شَجَرَ العنب بالكَرْم، وخَمْرَه بِبِنْتِ الكرم‏.‏ وإذا نظرت إلى


دواوين أشعارالجاهلية تجد ذلك بابًا من أبواب المديح والفخر، يقول عنترة بن

شداد العبسي في معلقته‏:‏

ولقد شَرِبْتُ من المُدَامَة بَعْدَ ما ** رَكَــد الهَواجـِرُ بالمَشـُوفِ المُعْلـِم



بزُجَـاجَـةٍ صـَفْــراء ذات أســـِرَّة ** قُرنَـتْ بأزهــرَ بالشِّمَــال مُفــَدَّمِ



فــإذا شـَرِبتُ فإننــــى مُسْتَهْلـِك ** مالى وعِرْضِى وافِــرٌ لم يُكْلـَـمِ


وإذا صَحَوْتُ فما أُقَصِّرُ عن نَدَى ** وكمــا عَلمـت شمائلــى وَتَكَرُّمـِى


ومن نتائج كرمهم اشتغالهم بالميسر، فإنهم كانوا يرون أنه سبيل من سبل


الكرم؛ لأنهم كانوا يطعمون المساكين ما ربحوه أو ما كان يفضل عن سهام

الرابحين؛ ولذلك ترى القرآن لا ينكر نفع الخمر والميسر وإنما يقول‏:‏ ‏{‏وَإِثْمُهُمَآ

أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏219‏]‏



2 ـ الوفاء بالعهد‏:‏

فقد كان العهد عندهم دينًا يتمسكون به، ويستهينون في سبيله قتل أولادهم،


وتخريب ديارهم، وتكفي في معرفة ذلك قصة هانئ بن مسعود الشيباني،


والسَّمَوْأل بن عاديا، وحاجب بن زرارة التميمي‏.‏


3 ـ عزة النفس والإباء عن قبول الخسف والضيم‏:‏

وكان من نتائج هذا فرط الشجاعة وشدة الغيرة، وسرعة الانفعال، فكانوا لا


يسمعون كلمة يشمون منها رائحة الذل والهوان إلا قاموا إلى السيف والسنان،


وأثاروا الحروب العوان، وكانوا لا يبالون بتضحية أنفسهم في هذا السبيل‏.‏



4 ـ المضي في العزائم‏:‏



فإذا عزموا على شيء يرون فيه المجد والافتخار، لا يصرفهم عنه صارف، بل

كانوا يخاطرون بأنفسهم في سبيله‏.‏



5 ـ الحلم، والأناة، والتؤدة‏:‏


كانوا يتمدحون بها إلا أنها كانت فيهم عزيزة الوجود؛ لفرط شجاعتهم وسرعة


إقدامهم على القتال‏.‏

6 ـ السذاجة البدوية، وعدم التلوث بلوثات الحضارة ومكائدها‏:‏


وكان من نتائجها الصدق والأمانة، والنفور عن الخداع والغدر‏.‏

نرى أن هذه الأخلاق الثمينة ـ مع ما كان لجزيرة العرب من الموقع الجغرافي

بالنسبة إلى العالم ـ كانت سببًا في اختيار الله عز وجل إياهم لحمل عبء

الرسالة العامة، وقيادة الأمة الإنسانية، وإصلاح المجتمع البشرى؛ لأن هذه

الأخلاق وإن كان بعضها يفضى إلى الشر، ويجلب الحوادث المؤلمة إلا أنها

كانت في نفسها أخلاقًا ثمينة، تدر بالمنافع العامة للمجتمع البشرى بعد شيء من


الإصلاح، وهذا الذي فعله الإسلام‏.‏

ولعل أغلى ما عندهم من هذه الأخلاق وأعظمها نفعًا ـ بعد الوفاء بالعهد ـ هو



عزة النفس والمضي في العزائم؛ إذ لا يمكن قمع الشر والفساد وإقامة نظام



العدل والخير إلا بهذه القوة القاهرة وبهذا العزم الصميم‏.‏ ولهم أخلاق فاضلة


أخرى دون هذه التي ذكرناها، وليس قصدنا استقصاءها‏.‏




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tahaschool.yoo7.com/profile.forum
 
من اخلاقيات الجاهلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسه طه حسين :: المنتديات التربوية :: منتدى الشؤون التربوية والتعليمية :: ادبيات - محمد صبيح-
انتقل الى: