منتديات مدرسه طه حسين
يسعد منتدانا باستقبال من هم بمثل شخصك

ليكون مميزا بين المميزين

فأهلا بك

في منتديات مدرسة طه حسين

منتديات مدرسه طه حسين

منتدى العلم والايمان:
 
الرئيسيةحالة الطقسمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» موقع محمد رسول الله
السبت يناير 14, 2017 10:56 pm من طرف دنيا ناطور

» احلى ترحيب
السبت يناير 14, 2017 12:02 am من طرف عمر عيسى

» صباح الخير لكل اعضاء المنتدى
الجمعة يناير 13, 2017 11:57 pm من طرف عمر عيسى

» فن تحقيق ارادتك
الجمعة يناير 13, 2017 10:39 pm من طرف دنيا ناطور

» عيد ميلاد ادهم
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 5:49 am من طرف Griezmann

» ستي جميله مرزوق _من يوسف جمال
الجمعة نوفمبر 20, 2015 11:02 pm من طرف مصطفى مره

» بكل فخر واعتزاز نحتفل بعيد ميلاده
الخميس أكتوبر 08, 2015 8:32 pm من طرف مصطفى مره

» تطور الادب
الخميس فبراير 26, 2015 8:16 am من طرف محمد صبيح

» الدوحة الباسقة
الثلاثاء فبراير 24, 2015 3:56 am من طرف محمد صبيح

» حوار وفاء يوسف حول رواية ( اولاد حارتنا ) للاديب الكبير ( نجيب محفوظ ) مع محمد صبيح
الأحد يناير 25, 2015 7:51 am من طرف محمد صبيح

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 145 بتاريخ الأحد سبتمبر 29, 2013 7:18 am
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 من الفنون الادبية (القصة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد صبيح
عضو فضي


ذكر
عدد الرسائل : 77
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 17/05/2012
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: من الفنون الادبية (القصة)   الأربعاء أكتوبر 03, 2012 9:19 am

القصة من الفنون الادبية الممتعة الجميلة ,والتي تربي النفوس , وتسمو بالاخلاق, وتعلو بالهمم والمروءات .وهي ممتعوة شائقة

اذ تخاطب الوجدان والجنان ,بما فيها من احداث ووقائع وطرائف ونوادر تأخذ بالقلب ويتفكه بها اللسان , ويستمتع بها الاخوان

وما فيها من اثارة وتشويق وحبكة فنية رائعة , وألفاظ سهلة سلسة.تشد الانتباه , وتصغي اليها الاسماع لما من وقع وتأثيرعلى

السمع والقلب .وهي مرآة الشعوب تصور عاداتها وتقاليدها ,وهي رمز ثقافتها وحكمتها وعنوان امجادها وبطولاتها وسؤددها

والقرآن الكريم: فيه احسن القصص واجملها واحكمها , تخلب الجنان ,وتدعو الى التحلي بكريم المزايا ونبيل الاخلاق وعلوالهمة .

ومما يروى :ان احد اباطرة الفرس قديما ,(اباطرة جمع كلمة امبرطور وهو الحاكم المطلق لا ينازعه احد)خرج في رحلة

استجمام مع حاشيته في احدى المناطق الطبيعية الجميلة ذات المناظر الخلابة والطبيعة الساحرة التي ابدعتها يد القدر, وانتجع

مستمتعا بمشاهد الطبيعة الآسرة ,والاشجار الملتفة الباسقة , والاودية الجارية والغدران السابحة , وايام الربيع الزاهية ,حيث تلبس

الارض حلة قشيبة خلابة الالوان , فانطلق يسير في تلك المنطقة متأملا مبتهجا قرير النظر يتلك المناظر الساحرة الآخاذة ,متنقلا

بين الاشجار الملتفة المتشابكة الاغصان والوارفة الظلال والجبال الشاهقة والتلال العالية , وفي اثناء تجوله منفردا مبتعدا عن

افراد حاشيته ,سحرته المناظر والمشاهد الجميلة , وبينما هو يسير متمتعا منشرح النفس مبتهجا بما يشاهد , اذ رأى فتاة تعمل

في احد الحقول ,وسار اليها , ولما اقترب منها سألها عما تعمل , فأجابت , ورأى فيها الجمال والذكاء .فسر بها وسرت به.

فقضى وطره منها , وقال لها :ان جئت بمولود ذكر , خذي هذا الوشم وضعيه على اعلى ساعده الايمن ليكون علامة له مميزة ,

وانصرف الملك عائدا الى حاشيته بعد ان طال انتجاعه .واما الفتاة عادت الى قريتها وهي تحمل في احشائها شيئا ما سيصبح له

فيما بعد شأن .وتمر الايام والليالي, وتشاء الاقدار ان تضع هذه الفتاة مولودا ,واعتنت به اشد ما تعتني الام بوليدها ,فرأت به

الجمال والقوة والشدة والبأس ,وشب الفتى يافعا توسم فيه من رآه مخايل الشجاعة والنباهة , فعقد العزم ذووه واهله ان يدربوه

على الفروسية والتدريب على فنون القتال والكر والفر ليأخذ بثأر قومه من الفرس الذين استعرت بينهم الحروب ونشب معهم القتال

فيهزم الفرس اعداءهم في كل مرة ويذيقوهم مر الهزيمة , والان وجد القوم في هذا الشاب الانتصاف من الفرس والاخذ بثاراتهم

وتدرب الشاب على سائر فنون القتال والفروسية واساليب الكر والفر حتى اصبح فارسا مغوارا تخشاه الابطال والفرسان,

وكان بين الفر س وتلك القبائل التركية الحروب المستمرة . وبعد فترة دقت طبول الحرب بين الطرفين , وامتشق الفرسان السيوف

والاسلحة ,فقاد الملك الفارسي الجيش لملاقاة الجيش التركي بقيادة ذاك الشاب الذي انتدبه قومه للاخذ بثأر قومه والانتقام من الفرس

والتقى الجيشان على ارض المعركة ,ودارت رحى الحرب , وحمي الوطيس , وحمل الرجال على بعض ,وتبارز القائدان ,وتسايفا

وفي كل مرة يخشى الامبراطور على نفسه ان يصرعه هذا الشاب , اذ ان الملك الفارسي لم يعهد عند خصمه من الاتراك مثل هذا

الفارس البطل .وايقن الملك الفارسي انه ملاق حتفه لا محالة .والحرب كما يقال خدعة .فما كان من الملك الفارسي ان اصاب غفلة

من هذا البطل الذي اخافه وارعبه فعاجله بطعنة نجلاء اصابت مقتلا منه , فخر صريعا عن صهوة جواده مضرجا بدمه ,يتمتم

بكلمات حسرة حزينة ,فترجل الملك وسار اليه ليجهز عليه , الا انه توقف وجثا على ركبتيه ليستمع ما يقول هذا الفارس البطل

متمتما بالفاظ متقطعة (هكذا اموت دون ان اعرف والدي وهيهات لي ان اراه بعد اليوم وقد وضعت لي امي وشاما على ساعدي

الايمن , فادرك الملك الفارسي ان هذا البطل ابنه من تلك الفتاة التي التقى بها في بعض الحقول حيث كانت تشتغل هناك .

وفي الحال كشف الملك عن ساعده فوجد الوشام الذي كان قد اعطاه لتلك الفتاة.وهنا توقف الملك ,واخذ يصرخ ويضرب وجهه

ويعفره بالتراب ويذرف الموع والعبرات الحزينةحسرة ولوعة على ما قام به من عمل مزق القلب وفطر الوجدان واضاع الجنان

فاخذه بيديه يقبله ويودعه بدموع سخينة واناة موجعة ودفنه في المقبرة الملكية .ثم ابطل كل دعوة للحروب والقتال .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تيجان
عضو مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1104
العمر : 43
الموقع : -"قسما بربي سأجعل الحياة تبكي من جبروت ابتسامتي .. ? ! -"وسأضع كرامتي فوق رأسي وسأضع قلبي تحت قدمي .. ? ! -"ليرحل من يرحل لم أعــد أهــتـم .. ? ! -"فأنا لا التفت للوراء أبدآ .. ? ! -"لن تهدم الدنيا ولن تغلق أبواب السماء .. ? ! -"فالحب والتقدير لا يأتي بالتوسل والرجاء .. ? ! -"فإذا كان وجودهم شيء فكرامتي أشياء.. ? ! أعتز أنا بكرامتي و تعلمت أن اكون ملك على عرش ذاتي أتحدى نفسي كي أحقق أحلامي ولا أنتظر الرحمة من أحد ..!
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 24/12/2011
السٌّمعَة : 34

مُساهمةموضوع: رد: من الفنون الادبية (القصة)   الخميس أكتوبر 04, 2012 2:13 am



استاذ محمد صبيح

صدقا موضوع في غاية الروعة والاهمية

جميل جدا ان نتعرف في كل محطة على لغتنا العربية الاصيلة

وان نفهم احكامها وادبياتها واسرارها اللغوية.

وهذا طبعا متوقف عليك انت استاذ محمد صبيح

وغيرك من المتعلمين والمثقفين

لتوصلوا هذه المعلومات القيمة لكل قارئ يطرق باب المعرفة.

والفنون الأدبية هي :- مجموعة معارف وعادات مكتسبة في الفكر والقول، وتعد لازمة لكل

كائن بشري حر.

سلمت يمناك استاذ محمد صبيح على هذه الثروة اللغوية

وانت فعلا تستحق لقب

بحار اللغة العربية.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من الفنون الادبية (القصة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسه طه حسين :: المنتديات التربوية :: منتدى الشؤون التربوية والتعليمية :: ادبيات - محمد صبيح-
انتقل الى: